منتديات درة البحرين
[img:1328]http://help[center][b]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المصاهرات بين بني هاشم وبني أمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المصاهرات بين بني هاشم وبني أمية

مُساهمة  فهــود في الأربعاء فبراير 24, 2010 1:02 am

--------------------------------------------------------------------------------

المصاهرات بين بني هاشم وبني أمية:
الحقيقة التاريخية تقول بأن علاقة بني هاشم وبني أمية كانت علاقة أبناء العمومة والإخوان والخلان,( فهم من أقرب الناس فيما بينهم يتبادلون الحب والتقدير والاحترام, ويتقاسمون الهموم والالآم والأحزان).
فبنو أمية وبنو هاشم ثم كلهم أبناء أب واحد وأحفاد جد واحد وأغصان شجرة واحدة قبل الإسلام وبعد الإسلام, وكلهم استقوا من عين واحدة ومنبع صاف واحد وأخذوا الثمار من دين الله الحنيف الذي جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم الصادق الأمين, المعلم, المربي, وخاتم الأنبياء والمرسلين.
كما كانت بينهم المصاهرات قبل الإسلام وبعده, وكان على رأسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي زوّج ثلاثاً من بناته الأربعة من بني أمية وهذه نماذج من المصاهرات بينهم:
- عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية, فقد تزوج رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بعد وفاتها تزوج أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
- أبو العاص بن الربيع وهو من بني أمية, فقد تزوج زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وولدت زينب له ابنة وهي أُمامة, وتزوجها علي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد وفاة فاطمة الزهراء.
- خديجة بنت علي بن أبي طالب رضي الله عنه تزوجها عبد الرحمن بن عامر بن كريز الأموي.
- رملة بنت علي بن أبي طالب تزوجها معاوية بن مروان بن الحكم.
- زينب بنت الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم تزوجها الوليد بن عبد الملك بن مروان
- فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب تزوجها عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان([1]).
- وتزوج زيد بن عمرو بن عثمان أختها سكينة بنت الحسين ولما مات عنها وورثته تزوجها مصعب بن الزبير, كما تزوج أبان بن عثمان بن عفان بأم كلثوم بنت عبد الله بن جعفر الطيار بن أبي طالب رضي الله عن الجميع.
وهذا قليل من كثير وقطرة من بحر المصاهرة والترابط الأسري بين هاذين البطنين من قريش([2]).
وهكذا يتبين لكل قارئ منصف ولكل من أعطاه الله تعالى عقل يحتكم به إلى أنه لم يكن هناك أي عداوة أو بغضاء ما بين النسبين, بل لقد جمعتهم المحبة والترابط والإخاء تحت مظلة الإيمان ودين الإسلام, وأي دليل على ذلك أكثر مما ذكرناه من رابطة المصاهرة والزواج بين العائلتين فهل يأتي بعد ذلك عاقل أو من يدعي العقلانية لينشر التراب في العيون ويزعم العداء بين بني هاشم وبني أمية .
إن العلاقة بين العائلتين في أحداث صفين ما هي إلا نتيجة اجتهادات تبينت لكلا الطرفين, ولم يكن ذلك بسبب بغض عائلي قديم استمر بعد الإسلام, فما حصل بين معاوية وعلي رضي الله عنهما ما هي إلا سحابة صيف عابرة في علاقاتهما وسرعان ما رجعت أواصر المحبة والإخاء بين العائلتين.
avatar
فهــود
عضو جديد

عدد المساهمات : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى