منتديات درة البحرين
[img:fbd9]http://help[center][b]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

زواج في الجنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زواج في الجنه

مُساهمة  فهــود في الثلاثاء فبراير 23, 2010 1:20 am

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين . أما بعد :
فإني لما رأيت كثرة أسئلة النساء عن أحوالهن في الجنة وماذا ينتظرهن فيها أحببت أن أجمع عدة فوائد
تجلي هذا الموضوع لهن مع توثيق ذلك بالأدلة الصحيحة وأقوال العلماء فأقول مستعينا بالله :

فائدة ( 1) :

لا ينكر على النساء عند سؤالهن عما سيحصل لهن في الجنة من الثواب وأنواع النعيم ، لأن النفس البشرية
مولعة بالتفكير في مصيرها ومستقبلها ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم ينكر مثل هذه الأسئلة من صحابته
عن الجنة وما فيها ومن ذلك أنهم سألوه صلى الله عليه وسلم : ( الجنة وما بنائها ؟ ) فقال صلى الله عليه
وسلم : ( لبنة من ذهب ولبنة من فضة ...) إلى آخر الحديث .
ومرة قالوا له : ( يا رسول الله هل نصل إلى نسائنا في الجنة ؟ ) فأخبرهم بحصول ذلك.

فائدة (2) :

أن النفس البشرية – سواء كانت رجلا أو امرأة – تشتاق وتطرب عند ذكر الجنة وما حوته من أنواع الملذات
وهذا حسن بشرط أن لا يصبح مجرد أماني باطلة دون أن نتبع ذلك بالعمل الصالح فإن الله يقول للمؤمنين :
( وتلك الجنة التي أورثتموها بما كنتم تعملون ) الزخرف آية 72.
فشوّقوا النفس بأخبار الجنة وصدّقوا ذلك بالعمل .

فائدة ( 3 ) :

أن الجنة ونعيمها ليست خاصة بالرجال دون النساء إنما هي قد ( أعدت للمتقين ) – آل عمران آية 133-من
الجنسين كما أخبرنا بذلك تعالى قال سبحانه : ( ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ) – النساء آية 124- .

فائدة ( 4 ) :

ينبغي للمرأة أن لا تشغل بالها بكثرة الأسئلة والتنقيب عن تفصيلات دخولها للجنة : ماذا سيعمل بها ؟
أين ستذهب ؟ إلى آخر أسئلتها .. وكأنها قادمة إلى صحراء مهلكة !
ويكفيها أن تعلم أنه بمجرد دخولها الجنة تختفي كل تعاسة أو شقاء مر بها .. ويتحول ذلك إلى سعادة دائمة
وخلود أبدي ويكفيها قوله تعالى عن الجنة : ( لا يمسهم فيها نصب وما هم منها بمخرجين ) – الحجر آية48-
وقوله : ( وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين وأنتم فيها خالدون ) – الزخرف آية 71- .
ويكفيها قبل ذلك كله قوله تعالى عن أهل الجنة : ( رضي الله عنهم ورضوا عنه ) – المائدة 119-.

فائدة ( 5 ) :

عند ذكر الله للمغريات الموجودة في الجنة من أنواع المأكولات والمناظر الجميلة والمساكن والملابس فإنه
يعمم ذلك للجنسين ( الذكر والأنثى ) فالجميع يستمتع بما سبق .
ويتبقى : أن الله قد أغرى الرجال وشوقهم للجنة بذكر ما فيها من ( الحور العين ) و ( النساء الجميلات )
ولم يرد مثل هذا للنساء .. فقد تتساءل المرأة عن سبب هذا !؟
والجواب :
1- أن الله : ( لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون ) – الأنبياء 23- ولكن لا حرج أن نستفيد حكمة هذا العمل
من النصوص الشرعية وأصول الاسلام فأقول :
2- أن من طبيعة النساء الحياء – كما هو معلوم – ولهذا فإن الله – عز وجل – لا يشوقهن للجنة بما يستحين منه .
3- أن شوق المرأة للرجال ليس كشوق الرجال للمرأة – كما هو معلوم – ولهذا فإن الله شوّق الرجال بذكر نساء الجنة مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) – أخرجه البخاري –
أما المرأة فشوقها إلى الزينة من اللباس والحلي يفوق شوقها إلى الرجال لأنه مما جبلت عليه كما قال تعالى ( أومن ينشأ في الحلية ) – الزخرف آية 18-
4- قال الشيخ ابن عثيمين : إنما ذكر – أي الله عز وجل – الزوجات للأزواج لأن الزوج هو الطالب وهو الراغب في المرأة فلذلك ذكرت الزوجات للرجال في الجنة وسكت عن الأزواج للنساء ولكن ليس مقتضى ذلك أنه ليس لهن أزواج .. بل لهن أزواج من بني آدم .

فائدة ( 6 ) :

المرأة لا تخرج عن هذه الحالات في الدنيا فهي :
1- إما أن تموت قبل أن تتزوج .
2- إما أن تموت بعد طلاقها قبل أن تتزوج من آخر .
3- إما أن تكون متزوجة ولكن لا يدخل زوجها معها الجنة – والعياذ بالله –
4- إما أن تموت بعد زواجها .
5- إما أن يموت زوجها وتبقى بعده بلا زوج حتى تموت .
6- إما أن يموت زوجها فتتزوج بعده غيره .

هذه حالات المرأة في الدنيا ولكل حالة ما يقابلها في الجنة :
1- فأما المرأة التي ماتت قبل أن تتزوج فهذه يزوجها الله – عزوجل – في الجنة من رجل من أهل الدنيا لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما في الجنة أعزب ) – أخرجه مسلم – قال الشيخ ابن عثيمين : إذا لم تتزوج – أي المرأة – في الدنيا فإن الله تعالى يزوجها ما تقر بها عينها في الجنة .. فالنعيم في الجنة ليس مقصورا على الذكور وإنما هو للذكور والإناث ومن جملة النعيم : الزواج .
2- ومثلها المرأة التي ماتت وهي مطلقة .
3- ومثلها المرأة التي لم يدخل زوجها الجنة . قال الشيخ ابن عثيمين : فالمرأة إذا كانت من أهل الجنة ولم
تتزوج أو كان زوجها ليس من أهل الجنة فإنها إذا دخلت الجنة فهناك من أهل الجنة من لم يتزوجوا من الرجال . أي فيتزوجها أحدهم .
4- وأما المرأة التي ماتت بعد زواجها فهي – في الجنة – لزوجها الذي ماتت عنه .
5- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فبقيت بعده لم تتزوج حتى ماتت فهي زوجة له في الجنة .
6- وأما المرأة التي مات عنها زوجها فتزوجت بعده فإنها تكون لآخر أزواجها مهما كثروا لقوله صلى الله عليه وسلم : ( المرأة لآخر أزواجها ) – سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني .
ولقول حذيفة – رضي الله عنه – لامرأته : ( إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن
المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة ) .

مسألة: قد يقول قائل : إنه قد ورد في الدعاء للجنازة أننا نقول ( وأبدلها زوجا خيرا من زوجها ) فإذا كانت متزوجة .. فكيف ندعوا لها بهذا ونحن نعلم أن زوجها في الدنيا هو زوجها في الجنة وإذا كانت لم تتزوج فأين زوجها ؟

والجواب كما قال الشيخ ابن عثيمين : إن كانت غير متزوجة فالمراد خيرا من زوجها المقدر لها لو بقيت وأما إذا كانت متزوجة فالمراد بكونه خيرا من زوجها أي خيرا منه في الصفات في الدنيا لأن التبديل يكون بتبديل الأعيان كما لو بعت شاة ببعير مثلا ويكون بتبديل الأوصاف كما لو قلت ك بدل الله كفر هذا الرجل بإيمان وكما في قوله تعالى : ( ويوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات ) – سورة إبراهيم آية 48- والأرض هي الأرض ولكنها مدت والسماء هي السماء لكنها انشقت .

فائدة ( 7 ) :

ورد في الحديث الصحيح قوله صلى الله عليه وسلم للنساء : ( إني رأيتكن أكثر أهل النار ...) وفي حديث آخر قال صلى الله عليه وسلم : ( إن أقل ساكني الجنة النساء ) –أخرجه البخاري ومسلم –
وورد في حديث آخر صحيح أن لكل رجل من أهل الدنيا ( زوجتان ) أي من نساء الدنيا .
فاختلف العلماء – لأجل هذا – في التوفيق بين الأحاديث السابقة : أي هل النساء أكثر في الجنة أم في النار ؟
فقال بعضهم : بأن النساء يكن أكثر أهل الجنة وكذلك أكثر أهل النار لكثرتهن . قال القاضي عياض : ( النساء أكثر ولد آدم ) .
وقال بعضهم : بأن النساء أكثر أهل النار للأحاديث السابقة . وأنهن – أيضا – أكثر أهل الجنة إذا جمعن مع الحور العين فيكون الجميع أكثر من الرجال في الجنة .
وقال آخرون : بل هن أكثر أهل النار في بداية الأمر ثم يكن أكثر أهل الجنة بعد أن يخرجن من النار – أي المسلمات –
قال القرطبي تعليقا على قوله صلى الله عليه وسلم : ( رأيتكن أكثر أهل النار ) : ( يحتمل أن يكون هذا في وقت كون النساء في النار وأما بعد خروجهن في الشفاعة ورحمة الله تعالى حتى لا يبقى فيها أحد ممن قال : لا إله إلا الله فالنساء في الجنة أكثر ) .
الحاصل : أن تحرص المرأة أن لا تكون من أهل النار .

فائدة ( 8 ) :

إذا دخلت المرأة الجنة فإن الله يعيد إليها شبابها وبكارتها لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الجنة لايدخلها عجوز .... إن الله تعالى إذا أدخلهن الجنة حولهن أبكارا ) .

فائدة ( 9 ) :

ورد في بعض الآثار أن نساء الدنيا يكن في الجنة أجمل من الحور العين بأضعاف كثيرة نظرا لعبادتهن الله .

فائدة ( 10 ) :

قال ابن القيم ( إن كل واحد محجور عليه أن يقرب أهل غيره فيها ) أي في الجنة .

وبعد : فهذه الجنة قد تزينت لكن معشر النساء كما تزينت للرجال ( في مقعد صدق عند مليك مقتدر ) فالله الله أن تضعن الفرصة فإن العمر عما قليل يرتحل ولا يبقى بعده إلا الخلود الدائم ، فليكن خلودكن في الجنة – إن شاء الله – واعلمن أن الجنة مهرها الإيمان والعمل الصالح وليس الأماني الباطلة مع التفريط وتذكرن قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها : ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت ) .

واحذرن - كل الحذر – دعاة الفتنة و( تدمير ) المرأة من الذين يودون إفسادكن وابتذالكن وصرفكن عن الفوز بنعيم الجنة . ولا تُغررن بعبارات وزخارف هؤلاء المتحررين والمتحررات من الكتاب والكاتبات ومثلهم أصحاب ( القنوات ) فإنهم كما قال تعالى : ( ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء ) .
أسأل الله أن يوفق نساء المسلمين للفوز بجنة النعيم وأن يجعلهن هاديات مهديات وأن يصرف عنهن شياطين الأنس من دعاة وداعيات ( تدمير ) المرأة وإفسادها وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

واحب تجزءة بعض المواضيع الى:
الجــــــــــزء الأول ×× الزمــــــــان والمكــــــــان ××


الزمان : يوم القيامــــــــــه ،، بعد العرض والحساب على الله ..

المكان : الجنه بعد المرور على الصراط !!

للموقع ثمانية أبواب ،، يسهل عليك الدخول من أيها شئت ..

للأبواب خزنة يلقون عليك السلام عند دخولك الموقع ..

مجهز بدرجات وغرف عددها يصل المئه .. أعلاها الفردوس

تخرج من هذه الدرجه أربعة أنهار

غرف عليين بها قصور متعددة ،، ثم غرف من الجواهر الشفافه ..

للموقع حدائق وبساتين وعيون ..


يمكنك المرور عليها والشرب منها والوقوف بها ..

لك أن تتخيل الموقع ،،، ( فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر )

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛


الجـــــزء الثانــــي ×× صفات العروس ××


( حوريــــــــــــــة الجنه ) هذا أسمها !!

قال الله تعالى ( وزوجناهم بحـــــــور عين ) ..

قال صلى الله عليه وسلم ( ولو أن امرأة أطلعت الى أهل الأرض لأضاءت مابينهما ولملأته ريحا )

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ صفـــــــــــــاتها ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

غادة ذات دلال ومرح يجد الناعت فيها ماأقترح ..

زانها الله بوجه جمعت فيه أوصاف غريبات الملح ..

وبعين كحلها من غنجها وبخد مسكه فيه رشح ..

ناعم تجري فيه نظرة الملك ولألاء الفرح ..

ليس هذا فحسب ..

بل تولد نور النور من نور وجهها ..

ومازج طيب الطيب من خالص العطر ..

فلو وطأت بالنعل منها على الحصى ..

لأعشبت الأحجار من غير ما قطر ..

ولو شئت عقد الخصرمنها عقدته ..

كغصن من الريحان ذي ورق خضر ..

ولو بصقت في البحر شهد لعابها ..

لطاب لأهل البر شرب من البحر ..

..

قصرت طرفها عليك فلم تنظر سواك ..

تحببت اليك بكل ماوافق هواك ..

لو برز ظفرها لطمس بدر التمام ..

ولو ظهر سوارها ليلا لم يبق في الكون ظلام ..

ولو بدا معصمها لسبى كل الأنام ..

..

حوراء عيناء ،،، جميلة حسناء ،،، بكر عذراء ،،، كأنها الياقوت ..

كلامها رخيم ،،، وقدها قويم ،،، وشعرها بهيم وقدرها عظيم ..

جفنها فاتر ،،، وحسنها باهر ،،، وجمالها زاهر ،،، ريحها المسك ..

كحيل طرفها ،،، جميل ظرفها ،،، عذب نطقها ،،، عجيب خلقها ..

زاهية الحلى ،،، بهية الحلل ،،، كثيرة الود ،،، عديمة الملل ..


ياخطـــــــــــاب الحور ،،،، هل من مشمر ؟؟

للرجل منكم أثنتان ،،، وللشهيد أثنان وسبعين حوريه !!


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

×× صفات العريس ××


( رجــــــل الجنه ) ،، هذا اسمه

قال صلى الله عليه وسلم ( أول زمرة يدخلون الجنه على صورة القمر ليلة البدر )

يكون الزوج هناك على صورة يوسف !!

تعالوا معـــــــــــي لتتخيلوا صورة يوسف

قال تعالى ( فلما رأينه أكبرنه وقطعن أيديهن وقلن حاشا لله ماهذا بشرا أن هذا الا ملك كريم )

لكم أن تتفكروا نسوة من علية القوم لاينظرون لأي أحد ..

والله لم يقل قطعن أنما قال قطّعن ،، الجمال الذي اشغلهن عن تلك الآلآم وتلك الأعصاب التي قطّعت !!

ولكم أن تتخيلوا عندما خلق الله الجمال شطره نصفين ..

نصف الى جميع الناس من آدم الى ان تقوم الساعه ،، ونصف ذهب الى يوسف عليه السلام ..

فلكم أن تتخيلوا ،، ماتلك العيون ،، وكيف رجولته ،، وكيف هو جماله وجاذبيته !!

رجل الجنه على صورة يوسف ،، وقلب أيوب ،،، وأخلاق محمد ،،، وطول آدم ..


فيا من أعجبتها نظرات الشباب لها وباعت نفسها لهم ( اتستبدلين الذي هو أدنى بالذي هو خير )


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

الجــــــــــــزء الثالث ×× لحظات مع اللقـــــــــــاء ××


يروى أن رجل من أهل عليين يخرج فيسير في ملكه فلا تبقى خيمه من خيام الجنه الا ودخلها ضوء

وجهه ويستبشرون بريحه ويقولون .. واهـــــــــــا واهــــــــــا لهذا الريح

فيقال هذا رجل الجنه يتمشى في ملكه

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( يعطى الرجل في الجنة قوة كذا وكذا من الجماع ،، قالوا : يارسول الله أو يستطيع ، قال : يعطى قوة مائة رجل )

فينتظرها هناك على سرير من زبرجد أحمر عليه قبة من نور

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ دخــــــــــــولها عليه ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

واذا بدت في حلة من لبسها وتمايلت كتمايل النشوان ..

تهتز كالغصن الرطيب وحمله ورد وتفاح على رمان ..

وتبخترت في مشيها ويحق ذاك لمثلها في جنة الرضوان ..

ووصائف من خلفها وأمامها وعن شمائلها وعن ايمان ..

كالبدر ليلة حف في غسق الدجى بكواكب الميزان ..

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فيتقابـــــــــــــــــلا ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

والقلب قبل زفافه فالعرس اثر العرس متصلان ..

حتى اذا ماواجهته تقابلا ارأيت اذ يتقابل القمران ..

فتسلب عقولهما من جمالهما ..

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( سطع نور في الجنه ،، فيقال : ماهذا النور ؟ فإذا بها امرأة من أهل الجنه ابتسمت لزوجها )

فتتكلم معــــــــــــــه ..

وكلامها يسبي العقول بنغمة زادت على الأوتار والعيدان ..

وتتغنج له ..

يبني لها الله طريقين تمشي وتتغنج فيه لزوجها بسبعمائة الف لون ..


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ بعد ذلك الزفــــــــــــــــــاف ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤

فإذا بهما يتعانقان أربعين سنة من اللذة ..

خلفــــــــــــــــوا ورائــــــــــــــــهم التعـــــــــــــــــب ..

الآن يتلــــــــــــــــــــذذون ..

( انهم كانوا قبل ذلك محسنين )

انها جنـــــــــــــة فسل المتيم اين خلف صبــــــــــــره ..

في أي واد أو بأي مكان ..


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤؛¤ّ,¸ ¸,ّ¤؛°`°؛¤



×× بطــــــــــــــــــاقة الدعـــــــــــــــــــــوة ××


الدعـــــــــــــــــــوة عامـــــــــــــــــــــة

الداعـــــــــــــــي ..

الرحيم الرحمن

المدعوون ..

كل من وحد قلبه بالشهادتين

بطاقــــــــــــة الدعوة ..

أن تبيع نفسك التي بين جنبيك لله .. ويمنع دخول الهوى والشيطان

والثمــــــــــــــــن
( فلا تعلم نفس ماأخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون )



ربي لك الحمـــــــــــــــــد

اللهم انــــــــــــــي أحبـــــــــــــك ،، اللهم انــــــــــــــي أحبـــــــــــــك ،، اللهم انــــــــــــــي أحبـــــــــــــك ،،


..

وعسى ان يجمعني الله وايـّـآكم في جنـّـآت الفردوس
__________________




الحمد لله والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم

استغفر الله
والحمدلله
ولا حول ولاقوة الا بالله
ولا نعبد الا اياه
سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان ذي الجبروت
والملكوت
والكبرياء
والعظمه
سبوح قدوس
رب الملائكة والروح
avatar
فهــود
عضو جديد

عدد المساهمات : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى