منتديات درة البحرين
[img:aa14]http://help[center][b]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

القرقاعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القرقاعون

مُساهمة  فهــود في الجمعة نوفمبر 06, 2009 11:06 pm

القرقاعون .. " ‏من أهم العادات الرمضانية الشعبية في
المجتمع الخليجي وتعد أهم المناسبات عند الأطفال ويستعد العالم الخليجي للقرقاعون عبر تحضير الأكياس


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



التي سيجمعون بهاالحلوى والمكسرات
وتوضع في الجفير (( سلة الخوص )) عند باب المنزل أو الحوش ,, تاهباً ً لاستقبال الأطفال ,,

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أما في الوقت الحاضر : فتشكل المكسرات بالإضافة إلى بعض الحلويات والأنواع الجديدة من البرميت في أكياس خاصة ,,, وأشكال جذابة ومختلفة ,,,


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 595x573.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

من منازل الحي. ويقوم ابناء المنطقه صبيان وبنات على القيام بجولات القرقاعون على الأحياء المجاورة والقريبة،

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


«ننتظر هذه المناسبة كل عام لنفرح».
وطقوس هذه العادة الشعبية المتوارثة لدى أهالي البحرين وعدد من دول الخليج تحافظ على وجودها لكنها تتأثر بالتغييرات الاجتماعية. فأطفال اليوم باتوا على احتكاك بأترابهم في مختلف الأحياء ، وبالتالي صارت لديهم شبكة علاقات أوسع من الماضي، مما يساعدهم على التجول في أحياء المنطقة بسهولة أكثر «ندور في الشوارع في مواكب جوالة ونطرق ابواب المنازل منشدين لهم أناشيد القرقاعون وندعو لهم بأحسن الدعوات لهذه المناسبة فنحصل بعدها على الحلوى والبعض قد يقدم لنا المال للمناسبة» . وفي منزل لا يختلف الأمر عن منازل الحي، حيث بدأت الاسر منذ أسبوع إعداد العدة للقرقاعون «حيث تقوم الاسر بتزيين المنزل من الداخل والخارج، وتحضير الحلويات الهدايا التي ستقدمها للأولاد في هذه المناسبة». . واستعدادات الاسره البحرينيه لا تختلف كثيراً عن تحضيرات أهالي المنطقة حيث يعتبر التقاليد الشعبية الموروثة في شرقي المملكة ودول الخليج كالبحرين والإمارات والكويت وسلطنة عمان.

التسمية

إذا سألت أحد أهالي القرى عن ليلة القرقاعون بينما يقول لك آخر انها «القريقشون» . ولعل تسمية ليلة «القرقاعون» وفي شهر رمضان المبارك المناطق يكررون الاحتفال في ليلة النصف من رمضان. كما تختلف مسميات هذه الليلة في دول الخليج حيث يسميها البعض القرقيعان أو «حلّ وعاد» او «كريكشون» إلا ان العادات المتبعة في الاحتفاء بها تتشابه في مختلف الدول.
وتعود كلمة القرقاعون أو القرقيعان كما يشير البعض الى «قرع الأبواب وقيل من الأصوات الصادرة عن الحلوى والمكسرات عندما تقرقع وتتحرك داخل الخريطة (الكيس) الذي يكون معلقاً على أعناق الأطفال وقيل هي صوت الحجارة البحرية يضربون بعضها ببعض أثناء التجوال فتصدر قرقعة كتعبير للفرح
الماضي الجميل قبل ليلة القرقاعون، تشهد محلات الحلويات والمكسرات حركة كثيفة، حيث يحرص الناس على التحضير للمناسبة بشراء الهدايا المنوعة التي سيوزعونها على الأطفال. لكن صمود هذه العادة الشعبية مع مرور الزمن يؤكد على تأصلها في نفوس أهالي المنطقة، بل على تمسكهم بها إذا ما قورنت الاحتفالية في هذه الأيام بما كان يجري في الأيام الخوالي. فكيف كان «القرقاعون» في الماضي وكيف أصبح اليوم؟.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
تتذكرامهاتنا المناسبة الأيام السعيدة التي عاشتها في طفولتها «كانت كل المنازل في حينا وفي المنطقة تحتفل بالمناسبة، كانت أمهاتنا يخطن الأكياس التي تسمى الخريطة ليحملها الأطفال حول رقابهم ويجمعون بها الحلوى والمكسرات منازل الحي». وكانت جولات الأطفال في الأحياء تقتصر على الصبية بينما تطوف الفتيات على منازل الجيران القريبة ان «عاداتنا كانت أن لا نبتعد عن المنزل وأن نكتفي بالقريب منازل الجيران والأقارب فقط». وكان الناس في الماضي يكتفون بتوزيع الفول السوداني وبعض الحلويات على الأطفال «لكن اليوم تغير كل شيء
تهتم بعض النسوه بتحضير أكياس جاهزة تحتوي تشكيلة منوعة من المكسرات والحلوى لمن يطرق بابها من الأطفال «في الماضي كانت الهدايا أقل وحسب قدرة صاحب المنزل لكن اليوم بات الجميع يستعد للمناسبة بهدف ادخال الفرحة الى قلوب الناس وخاصة الأطفال». كما أنها تحرص على وضع سلال للضيافة لمن يأتي لزيارتها من الجارات والأقارب «المناسبة لم تعد قاصرة على الصغار فنحن عشنا تجربة القرقاعون ونريدها أن ترافقنا مهما كبرنا».
وتعتبر المكسرات من النخيل والفول السوداني «السبال» والجوز والتين المجفف إلى ـ جانب بعض الحلويات وصولاً الى أكياس البطاطا المصنعة من أكثر الهدايا التي توزع على الأطفال في هذه الليلة. الاحتفال بالقرقاعون فولكلور شعبي توارثه الأبناء عن الآباء وعن الاجداد، كابرا عن كابر»، وتعتبر الاسرأنه «عرس حقيقي للاطفال والكبار ينتظرونه سنويا بفارغ الصبر». وهي لا تنسى كيف يعود اولادها بعد هذه الليلة الى المنزل منهكين من الدوران «على البيوت حيث يعطوا المكسرات والحلويات والنقود والعصيرات».
كان الأطفال يجهزون أنفسهم بلبس الثياب المخصصة للمناسبة ومنها كماأو البخنق
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]اضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجك الطبيعي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وهو ثوب للفتيات الصغيرات وغير المتزوجات وهو غطاء أسود للرأس يتكون من قطعة قماش من الحرير الأسود الشفّاف من الشيفون أو الجورجيت أو التل، وتلتقي إحدى زاويتيها بالأخرى وتخاط حتى لا تبقى إلا فتحة صغيرة بمقدار الوجه وتطرّز بخيوط الحرير وأسلاك الذهب أو الفضة من الأمام وحول الرأس، وتضيف «كانت السيدات يلبسن ثوب النشل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

وهو ثوب واسع من الحرير المطرز وجرت العادة أن تلبسه النساء المتزوجات فقط، كماترتدي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وتتزين بالحلي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

(( الهلال ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

(( الجف ,أو, الكف ))


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الأولاد ,,,

بالنسبه للأولاد في الماضي فلم يكن لهم لباس محدد فهم يلبسون الملابس المتوافرة (( الثوب التقليدي )) ,,, إلى جانب (( القحفية )) ... طاقية للرأس ,,,, أما اليوم فقد زاد اهتمام الآهالي في تزين اطفالهم ,,, حيث يلبس الاولاد (( السديري )) ..(( والقحفية )) ... والبعض الآخر يلبس (( الدقلة )),,

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

(( ثوب + قحفية + سديري ))

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

(( غترة وعقال + الدقلة ))

كان الرجال يهتمون بلبس الثياب الجديدة».

الشوارع المزينة

لا يكتفي أهالي محافظة البحرين بتزيين منازلهم بل يمتد الأمر الى تزيين الشوارع بالزينة الملونة والأنوار المضيئة، فتنصب الأقواس من سعف النخيل وترفع لافتات التهاني. وخلال الأعوام السابقة كانت شوارع المنطقة تشهد ازدحاماً لافتاً في هذه الليلة نظراً لإقامة الحواجز الاحتفالية التي يوزع الناس فيها الحلوى على السيارات والمارة ويعطرونهم بالبخور ويرشوا أيديهم بماء الورد. وترتفع في الشوارع أصوات مكبرات الصوت بالأناشيد المتعلقة بالمناسبة وهي كثيرة ومنوعة. فيشعر المرء أنه في عرس تراثي أصيل.

أناشيد شعبية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
لا تكتمل ليلة القرقاعون من دون أناشيدها الشعبية التي يرددها الأطفال على مسامع أصحاب المنازل التي يطرقون أبوابها. ولعل أشهر ما يردده
ويكتفي بعض الأطفال بترديد التهاني العادية للمناسبة.
كما ينشد الأطفال في البحرين حيث يسمى «القرقاعون» وفي دول الخليج «قرقع قرقعون... عطونا الله يعطيكم، بيت مكة يوديكم، يا مكة يا معمورة... يا أم السلاسل والذهب... عطونا من مال الله... يسلم لكم عبد الله، عطونا دحبة ميزان... يسلم لكم عزيزان، يا بنية يا لحبابة... أبوكي مشرع بابه، باب الكرم ما صكه... ولا حط له بوابة».
ويدعون لأصحاب البيت قائلين «كل سنة، وكل سنة.. على خير وسلامة». كما يردد البعض بهذه المناسبة: «عطونا الله يعطيكم.. سلم لكم عبدالله».
وفي الكويت تختلف أناشيد البنات عن أهازيج الأولاد، فللبنات أنشودة خاصة هي: «قرقيعان ـ وقرقيعان... بيت قصير (المقصود شهر شعبان) ورمضان... عادت عليكم صيام... كل سنة وكل عام... يا ألله سلم ـ ولدهم (ويذكر اسمه)... يا ألله خليه لأمه... عسى البقعة (المصيبة) لا تخمه... ولا توازي على أمه... أعطونا الله ـ يعطيكم... بيت يوديكم... يا مكة يا المعمورة... يا أم السلاسل والذهب والنورة».
أما الأولاد فيرددون أهزوجة قصيرة جداً هي: «سلم ولدهم يا ألله.. خليه لأمه يا ألله»، ويكون ذلك في بداية طرقهم للأبواب فيدخلهم أصحاب البيت ويذكرون لهم اسم الصغير ولنقل عبدالله مثلا فيردد الأطفال «خل عبادي يا لله.. خله لأمه يالله».
أما في الامارات العربية المتحدة فإن كرنفالها هو ليلة النصف من شعبان والطريقة لا تختلف كثيراً عما ذكرنا وقد يردد الاطفال اهزوجة تختلف نظماً عما ذكرنا تقول بعض كلماتها: «انطونا حق الله... يرضى عليكم الله... جدام بيتكم دله... عسى الفقر ما يدله». وهم ايضاً يحصلون على الحلوى، وإذا لم يرد عليهم أصحاب الدار يقولون له «جدام بيتكم طاسه... وعجوزكم محتاسه».
قرنقشوه في عمان
على رغم التطور الذي طرأ على تفاصيل الحياة الاجتماعية في عمان، ما زال الاطفال يحتفلون بأداء تقليد القرنقشوه في ليلة النصف من شهر رمضان، ويماثل احتفال الاطفال بليلة القرقيعان في المدن الخليجية الاخرى، ونجد الاطفال في القرنقشوه يدورون في شوارع الحي وينتقلون من دار الى دار ويغنون طالبين الحلوى.

قرنقشوه قرنقشوه**** اعطونا شيء حلواه
او يرد الاطفال على البيوت ايضا
قرنقشوه يو ناس**** عطونا بيسه وحلوى
دوس دوس في المندوس ****حاره حاره في السحاره
واذا لم يحصل الاطفال على القرنقشوه يقولون:
قدام بيتكم صينيه**** وراي بيتكم جنيه
قرقيعان السعودية

يرتدي اطفال المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية اجمل ثيابهم ويخرجون في مجموعات يحملون اكياسا خاصة يعلقونها في اعناقهم ويطوفون على بيوت الجيران، ليوزع عليهم الاهالي المكسرات واهزوجتهم التي يرددونها:

قرقع قرقع قرقيعان****ام قصير ورميضان
عطونا الله يعطيكم**** بيت مكة يوديكم
ويلحفكم بالجاعد**** عن المطر والرعد
عام عام يا صيام **** جعلكم تصومونه بالتمام
الله عطانا خوخ ورمان****عطونا عادت عليكم
اما الثواب ولا الجواب**** ولا نيتفه من صاير الباب
لولا فلان ما جينا**** يا ربي تخليه لامه


قرنعقوه في قطر
يستعد القطريون لاستقبال شهر رمضان منذ النصف الثاني من شهر شعبان الذي يشهد النافلة وهي من العادات التي يمارسها الاطفال وتشبه القرنقعوه التي يمارسونها في منتصف شهر رمضان مرددين:

قرنقعوه قرقاعوه
عطونا الله يعطيكم
بيت مكه يوديكم
وديكم لأهليكم
يا مكة يا معمورة يام السلاسل والذهل يا نوره
عطونا حبة ميزان يسلم لكم عزيزان

أما في بغداد فيطلقون على تلك الليلة اسم «الماجينا»، واهزوجتهم هي: «ماجينا يا ماجينا... حلي الكيس وانطينا... انطونا الله ينطيكم... بيت مكة يوديكم». واذا طال الوقوف ولم يخرج إليهم صاحب المنزل يصرخون بأعلى أصواتهم: «يا أهل السطوح... تنطونا لو نروح».


ومهما كانت الأنشودة يبقى أن القريقعان مناسبة للتقارب بين الناس ولتشجيع التآلف بين أفراد المجتمع، ومهما تغيرت الأساليب تبقى الفرحة واحدة برؤية البهجة في عيون الأطفال.




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]













avatar
فهــود
عضو جديد

عدد المساهمات : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القرقاعون

مُساهمة  درة البحرين في السبت نوفمبر 07, 2009 7:11 am

يسلموو اخوي فهد
يعطيك العافيه على المواضيع التراثيه
الروعه
لا عدمنا جديدك
تقبل مروري

>>ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<<





درة البحرين

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
درة البحرين
مديرة منتديات درة البحرين

عدد المساهمات : 212
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aqbl.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القرقاعون

مُساهمة  xmiss-89 في الجمعة نوفمبر 13, 2009 10:53 pm

قرقع قرقع قرقيعان****ام قصير ورميضان
عطونا الله يعطيكم**** بيت مكة يوديكم
ويلحفكم بالجاعد**** عن المطر والرعد

تسلم على الموضوع الحلو

>>ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ التوقيع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ<<



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

xmiss-89
ادارية منتديات درة البحرين

عدد المساهمات : 194
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القرقاعون

مُساهمة  هاني وكاع في الأربعاء نوفمبر 18, 2009 4:28 pm

ساكه من عواده

وقرقعا ن العيد ذا عليك

هاني وكاع
عضو جديد

عدد المساهمات : 31
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
الموقع : www.h8h8h.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى